منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 افتراءات الترابي والقذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedalatbi



ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: افتراءات الترابي والقذافي   الجمعة 20 يوليو 2007, 6:36 am

افتراءات الترابي والقذافي

قال تعالى : ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ﴾الأنعام21 وقال ﴿فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ ﴾يونس17
فمن اشد انواع الظلم ان يختلق الكذب على الله ، وان يفترى عليه ، وان يكذب باياته ﴿وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ ﴾النحل116 فمن كان هذا وصفه ، يفتري على الله الكذب فيحلل ويحرم كيفما يشاء فهو من الظالمين بل من المجرمين الخائبين الخاسرين ولن يفلح ابداً "وقد خاب من افترى" ، وله الخزي في الدنيا والعذاب الاليم يوم القيامة ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْكَافِرِينَ ﴾العنكبوت68
اسمعوا كيف يكون حال الظالمين وهم في سكرات الموت، هؤلاء الذين تجاوزوا الحد ، وقالوا على الله غير الحق واستكبروا عن اياته ﴿.... وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ﴾الأنعام93 ، فتقبض الملائكة ارواحهم باسطوا ايديهم بالعذاب ، أي تضرب أجسادهم لتخرج أرواحهم ، قائلين لهم اخرجوا انفسكم ، اليوم تهانون غاية الاهانة بما كنتم تكذبون على الله.
طالعتنا وسائل الاعلام قبل ايام بما يسمى فتاوى الترابي ، وما هي بفتاوى انما هي مهاترات وافتراءات وكذب وتضليل وجرأة على دين الله ، واستهزاء بما هو معلوم من الدين بالضرورة ، واستخفاف بخير امة اخرجت للناس.
فكان منها:
1- للمرأة المسلمة الحق في الزواج من يهودي او نصراني وكأنه لم يقرأ قول الله ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ لَا هُنَّ حِلٌّ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ...﴾الممتحنة10
2- شهادة المرأة تساوي شهادة الرجل. ﴿...َإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ... ﴾ البقرة 282
3- للمرأة الحق في امامة الرجال ولها الحق في الولاية فتستطيع ان تزوج نفسها . والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "لا نكاح الا بولي" ، ويقول ايضاً "ايما امرأة نكحت بغير إذن مواليها فنكاحها باطل قالها ثلاثاً " ، وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم " لا تزوج المرأة المرأة ولا تزوج المرأة نفسها".
4- الحجاب هو غطاء حتى الصدر لاخفاء المفاتن . والله تعالى يقول ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ﴾الأحزاب59.
5- شارب الخمر اذا لم تحصل منه اعتداءات لا يلاحق قانونياً.
6- احاديث علامات الساعة غير صحيحة.
يلاحظ ان التركيز في هذه المهاترات على المرأة ، فهو سهم من اسهم الشيطان ، بل هو الشيطان بشخصه ، فهو يدعو الى تحرير وانفلات المرأة ، ويدعو الى السفور والفجور ، ويدعو الى النار ، وهو من الرؤساء الجهال ، الذين اذا سئلوا افتوا بغير علم فضلوا واضلوا ، يقول صلى الله عليه وسلم : ان الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى اذا لم يبق عالماً اتخذ الناس رؤساء جهالاً فسئلوا فافتوا بغير علم فضلوا واضلوا."
الامر الثاني هو ما دعى اليه القذافي سفيه ليبيا ، من دعوة اليهود والنصارى للحج والقيام باعماله من طواف وسعي ووقوف بعرفة ورمي الجمرات ، بحجة ان الله قال " ولله على الناس حج البيت " وهذا حق ليس فقط للمسلمين بل لليهود والنصارى وجميع الناس ولكن المانع لهم ان يقوموا بهذا العمل هو قوله " ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـذَا ... ﴾التوبة28 ولكن لا يوجد منهم من يقول انه نجس وفي النهاية المشركون غير نجسين ، الله يقول عنهم نجس وهو يقول أنهم غير نجسين ، ويتابع قوله ان النبي محمد بريء من المسلمات المحجبات الملثمات ، فها هو يطلق لنفسه العنان في تفسير الآيات وتأويلها، يحلل ويحرم كما يحلو له ، استهتاراً واستخفافاً ، دون ان يحسب لأحد أي حساب.
فنقول عن هؤلاء وامثالهم : ان الشيطان استحوذ عليهم ، وكان قريناً لهم فهو ملازم ومصاحب لهم ، يغويهم ويمنعهم من الحلال ، ويبعثهم على الحرام ، وعلى التجرأ على الله ، وذلك بسبب اعراضهم عن ذكر الله قال تعالى: ﴿وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾الزخرف36 ﴾... وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِيناً فَسَاء قِرِيناً ﴾النساء38 بل اصبح كل منهم شيطاناً في جثمان انس ، فهم من حزب الشيطان الخاسرون ﴿اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ﴾المجادلة19 وهم وليهم ، يزين لهم اعمالهم ، ولهم عذاب اليم ﴿...فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾النحل63 واولئك عليهم لعنة الله {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ ﴾هود18 ولن يفلتوا من خزي الله لهم في الدنيا ، وعذابه في الاخرة ، فالله يمهل ولا يهمل يقول صلى الله عليه وسلم : " إن الله ليملي للظالم حتى إذا اخذه لم يفلته " ويقول سبحانه وتعالى ﴿وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴾آل عمران178
فلا يجوز لنا السكوت عن امثال هؤلاء ، فهذا منكر وجب تغييره وإنكاره ، وإلا عذبنا الله ولم يستجب دعوتنا لقوله صلى الله عليه وسلم " والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً من عنده ثم لتدعنه فلا يستجيب لكم "
ولا ننسى أن هلاك الاقوام السابقة كان بسبب ظلمهم ﴿وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِداً ﴾الكهف59
فما تجرأ هؤلاء على دين الله إلا أنهم رأوا أن الامة لا تحرك ساكناً ، فاستخفوا بها ، ولكن نقول أنهم خابوا وخسروا ولن تبق الامة صامتة عنهم ، وستعمل على قلب عروشهم ، واقامة دولة الخلافة على انقاضها ، ولن ترحمهم ولن تغفر لهم وبذلك يشف الله صدور قوم مؤمنين .

===============
المصدر: http://www.alokab.com/print.php?id=792_0_7_0_C

_________________




تقبلوا تحياتي

أخوكم أحمد العتبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
 
افتراءات الترابي والقذافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: