منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لمحة تاريخية عن المقابر الجماعية .. أول مواضيع قهوة عزاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedalatbi



ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: لمحة تاريخية عن المقابر الجماعية .. أول مواضيع قهوة عزاوي   الأحد 20 مايو 2007, 5:37 am

لمحة تأريخية عـــن المقــابرالجماعيـــة study


كانت المقابر الجماعية في العراق نتيجة حتمية لسياسات النظام البعثي الدموي القمعية التي مارسها ضد ابناء الشعب العراقي طيلة ثلاثة عقود وان كانت ذروتها يمكن ان تحدد بالمدة المحصورة من 1979 – 2003 وهي المدة التي استاثر فيها صدام بالحكم , فبعد اعمال القتل بالجملة في العام 1979 والتي صاحبت عملية استيلائه على السلطة والتي مورست ضد مختلف التيارات الديني منها و العلماني والذي توجه باصدار قراره المشؤوم ذي الرقم 461 لسنة 1980 والقاضي بإعدام كل من انتمى أو روج لحزب الدعوة الاسلامية وبأثر رجعي فاستشهد على أثر ذلك الآلاف من أبناء الشعب العراقي من الطائفة الشيعية وجرى دفنهم في مقابر مجهولة لأجل إخفاء معالم جرائم الإبادة الجماعية واستمر هذا الحال طيلة عقد الثمانينات من القرن الماضي .

وكذلك فقد قام النظام في مطلع الثمانينات باعتقال عدد كبير من أبناء شعبنا في كردستان من البرزانيين وجرى نقلهم إلى محافظات الجنوب والفرات الأوسط وتم تصفيتهم ودفنهم هناك.

وقد سجل نظام صدام الدموي في العام 1988 أرقاماً كبيرة في أعمال الإبادة الجماعية والتي بدأها في 16\3 من العام نفسه عندما قام بتوجيه ضربة كيمياوية إلى مدينة حلبجة الآمنة في كردستان وقد راح ضحية هذه الجريمة البشعة ما يقارب من(5000) شهيد اغلبهم من النساء والأطفال وجرى دفنهم في مقابر جماعية داخل مدينة حلبجة وفي ضواحيها ثم تبعتها في العام نفسه عمليات الأنفال المشؤومة والتي حصل فيها تهجير وإبادة ما يقارب من(182000) من أبناء شعبنا في كردستان وقد تم دفنهم في مقابر جماعية في مناطق مختلفة من العراق .

وفي العام 1991 ُسجلت ارقام قياسية في أعمال الإبادة الجماعية والتي أعقبت الانتفاضة الشعبانية التي قادها ابناء الشعب العراقي في ذلك العام ضد النظام البعثي الدكتاتوري , حيث يتوقع أن يتجاوز عدد من تم تصفيتهم وقتذاك أل(350000) اغلبهم من الطائفة الشيعية وقد جرى دفنهم في مقابر جماعية تجاوزت أل(200) مقبرة جماعية , فضلاً عن اعمال القتل خارج القضاء والتصفيات الجماعية التي استمرت طيلة عقد التسعينات وحتى وقت سقوط الدكتاتور حتى ان وزارة حقوق الانسان قد وثقت في ارشيفها مقبرة جماعية يعود تاريخ الدفن فيها الى يوم 4\4\2003 أي قبل سقوطه باربعة ايام فقط وذلك في مدينة المدائن جنوب شرق بغداد , ونتيجة لما تم عرضه فقد تجاوز عدد المقابر الجماعية المكتشفة في العراق ال(240) مقبرة جماعية موزعة على اكثر من (100) موقع وفي معظم المحافظات تقريباً مع زيادة تركيزها في محافظات الوسط والفرات الاوسط والجنوب حيث تصل الى نسبة 80% من مجموع المواقع في عموم العراق وهذا بالتأكيد لايمكن الاستناد أليه في القول بأن جرائم الإبادة الجماعية كانت نسبتها اكبر في الوسط والجنوب أذا عرفنا بأن احدى سياسات النظام ألبعثي الدموي التي مارسها ضد أبناء شعبنا في كردستان هي تهجيرهم قسرياً الى أماكن بعيدة عن مناطق سكناهم وبالتالي تصفيتهم , فهناك ما يقارب النصف من المقابر الجماعية المكتشفة في محافظة السماوة ضمت مواطنين أكراد جرى نقلهم من مناطق سكناهم في كردستان في شمال العراق و تمت إبادتهم جماعياً هناك وجرى الحال نفسه في محافظات كربلاء والديوانية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
 
لمحة تاريخية عن المقابر الجماعية .. أول مواضيع قهوة عزاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم السياسي :: قهوة عزاوي-
انتقل الى: