منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مكتبة الحكمة.. في العصر العباسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedalatbi

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: مكتبة الحكمة.. في العصر العباسي   الإثنين 09 يوليو 2007, 5:33 am

مكتبة الحكمة.. في العصر العباسي



اذا شِئنا ان نذهب بعيداً، فنتوغل في القدم لنتبع أعمال الفكر وتدوين العلوم والتأليف في هذا البلد الأمين، فقد نصل الى نتائج باهرة، تعد مفخرة في ميدان التحضر والتمدن.. واذا طوينا الزمن سريعاً ووصلنا الى هذا البلد واستثنينا تلك الأخبار الكثيرة التي تؤكد اهتمام العرب بجمع الكتب والترجمة من مختلف لغات العالم يومذاك الى اللغة العربية بوصفها أعمالاً فردية خاصة، فلا نستطيع أبداً ان نتجاوز ما فعله الخلفاء العباسيون هنا ـ في بغداد ـ في شأن الكتب والمكتبات.. فهارون الرشيد الخليفة العباسي أسس مكتبة (الحكمة) في بغداد، وكان يشجع المؤلفين على التأليف، ويعضد قضايا النشر وتصنيف الكتب بل كان يحث العاملين في ميدان الترجمة بأن يزن كتبهم المترجمة بالذهب ثم يقدمه لهم هبة وجزاء على حسن صنيعهم، وكان عصر الرشيد فاتحة ازدهار في دنيا الفكر والمعرفة.. إذ استطاع العرب المسلمون في حذق حرفة صناعة الورق التي كانت معروفة في تركستان والصين.. وانهم جاءوا بها الى بغداد فكان فيها أول أماكن لصنع الورق.. ومن بغداد انتشرت صناعة الورق الى العالم كله عن طريق سوريا ومصر والمغرب فاسبانيا ثم أوروبا.. وبهذا نكون نحن أول من صنع الورق فكان سبباً في حفظ تراث الفكر.

كانت مكتبة (الحكمة) في بداية أمرها جناحاً في احد قصور الرشيد، ثم زاد في كتبها ابنه الخليفة المأمون الى ان صارت مكتبة مستقلة وسميت باسم (بيت الحكمة) حيث اسهمت في تطوير الفكر العربي.. لقد كان الخليفة المأمون من مشجعي العلوم ومن الداعين الى جمع الكتب، حيث كان دؤوباً نشيطاً في جمعها وجلبها الى بغداد، فقد ذكر انه استجلب مائة حمل من الكتب وانه اشترط في معاهدة صلح مع الامبراطور ميخائيل الثالث البيزنطي ان يتخلى له عن احدى المكتبات. وقد وجد في احدى خزائنها رسالة بطليموس في الرياضيات السماوية؛ فأمر المأمون بنقلها الى العربية باسم (المجسطي)، وكانت المكتبة ذات فهارس منظمة ودقيقة تعطي وصفاً دقيقاً شاملاً لمحتوياتها وهي مصنفة بحسب مواضيعها. فقد ذكر المأمون انه قد راجع فهرست مكتبة الحكمة للبحث عن كتاب. ولقد وصل عدد المجلدات في بعض الخزائن أيام المأمون الى مائة ألف مجلد كلها جيدة النسخ والتجليد كان منها ستة آلاف وخمسمائة مجلد في علمي الطب والفلك.

ولقد صارت مكتبة بيت الحكمة مؤسسة واسعة ومعهداً ثقافياً ذات أقسام كبيرة ومتعددة، حيث خصص كل قسم من أقسامها للقيام بمهمات معينة فمنها قسم (للنسخ) وهو بمثابة دار الطبع والنشر اليوم.. ويشتغل فيه فئة من مشاهير الفنانين في الخط والكتابة. وقسم آخر للترجمة مهمته نقل الكتب الفارسية والهندية واليونانية والكلدانية والقبطية وغيرها من اللغات القديمة الشائعة. ويبدو ان حرفة الترجمة قد ازدهرت حتى أسس الناس دوراً أهلية للترجمة.. حيث ذكر ان حنين بن اسحق الطبيب السنطوري كان قد اتخذ لنفسه مقاماً في بغداد يقبوم به بترجمة الكتب الأجنبية الى العربية.

وأغلب كتب بيت الحكمة كتب فقهية وأخرى في المنطق واللغة والفلسفة ثم الكتب التي ترجمت عن اليونانية والفارسية. ولقد قلد المأمون سهل بن هرون خزانة بيت الحكمة فكان هو القيم عليها ويسمى (الخازن) كما هو موجود عندنا الآن في المكتبة الوطنية وتسمى (المخازن) وعليها مسؤول خاص يعرف بمسؤول المخازن وهو لابد ان يكون فاضلاً وعالماً وعارفاً بالعلوم وبالكتب ويستطيع ان يكون مرشداً وأستاذاً. وكانت مكتبة الحكمة غرفاً مترابطة يوصل بينها رواق طويل ممتد تصنف بحسب نوع الكتاب. ومن أخبار الشاعر المتنبي انه كان ينقل مكتبته معه في أسفاره وانه حين قتل نهبت مكتبته وبعثرت كتبه.. وهكذا فقد صار اقتناء الكتب زينة وطراز من طراز العصر فجمع الكتب من لا يعرف عنها شيئاً حتى قيل:

وعند الشيخ كتب من أبيه

مسفطة ولكن ما قرأها

_________________




تقبلوا تحياتي

أخوكم أحمد العتبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
 
مكتبة الحكمة.. في العصر العباسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: