منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يمامة الموسوي



انثى
عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 17/05/2007

مُساهمةموضوع: شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)   الخميس 05 يوليو 2007, 6:35 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
هذة القصة حقيقية(شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء)
استيقظ أحمد مبكراً هذا الصباح فاليوم غير عادي بالنسبة إليه لأنه سوف يسافر إلى العراق حيث كربلاء والنجف ومرراقد الأئمة الأطهار من أهل البيت عليهم السلام كلفة أبوه بأن يقوم بفحص السيارة التي سيسافرون بها في ورشة أحد الأصدقاء بعد تناوله وجبة خفيفة من طعام الإفطار أدار محرك السوبر الجديدة وعرج بها إلى الورشة
-أهلاً بالأبن أحمد
-صباح الخير ياعمي
-صباح النور لابد أن أباك يغط في نوم عميق
-بالطبع لأنه هو الذي سوف يقود السيارة من عتبة الدار إلى بوابة مشهد الحسين علية السلام لذلك ارجو منك إجراء الفحص اللازم للسيارة
-لا تقلق يابني في الساعة الحادية عشر ستكون السيارة جاهزة
أودع أحمد السيارة في الورشة وتوجه نحو السوق واشترى مجموعة من المستلزمات كانت والدتة قد أوصتة بها قبل حلول الموعد بدقائق معدودة كان يقف على بوابة الورشة
-هاك ياولدي سيارتكم جاهزة تماماً للرحلة
-هل أنت متأكد ان كل شي في السيارة على مايرام
-إن شاء الله ولكن إذ لم تدع لي عند الحسين ستتعطل
-لاتقلق لن أنساك
في الظهر كانت العائلة تستعد للرحيل دخل أبو أحمد على بناتة فوجدهن يتأهبن للسفر سألهن أين أخوكم صادق؟
أجابتة إحداهن : في الخارج لابد أن يلهو بالكرة
فتوجة نحو الحديقة فوجد ابنة صادق البالغ من العمر أربعة أعوام يحاول تسلق إحدى الأشجار فحملة برفق وصادق يصرخ ويقول:
- دعني ياوالدي أتسلق هذه الشجرة
- ستسقط يابني
- صدقني أبي لن أسقط
ولكن ابا أحمد لايستجيب لطلب أبنة الصغير ويحملة لداخل البيت ويأمر أحمد بمراقبتة فصادق ولد شقي يحب اللعب كثيراً يتوافد الزوار من الأهل والجيران والأقارب للتوديع وتقليد الدعاء والزيارة في العصر ينطلق أبو أحمد بعائلتة إلى العراق ، الطقس مازال معتدل الحرارة فموسم الرطوبة لم يأتي بعد
بعد انقضاء أربع ساعات محدودة وصلوا إلى نقطة حدود الخفجي وبعد إنتهائهم من إجراءات الخروج دخلوا إلى دولة الكويت ولم يمضي وقت قليل حتى كانوا عند نقطة جمرك العراق وصلوها ويالهول المفاجأة عشرات السيارات والشاحنات والحافلات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة .....
- أنظر يا أبي إن عددها كبير جداً
- لن ننتهي إلا بعد فترة طويلة يبدو أننا سنبقى هنا طوال الليل على الأقل
ثم أوقف السيارة .. واصطف مع الجموع لختم الجوازات بينما أفترشت أم أحمد الأرض وجلست مع بناتها ، أما صادق فأخرج له كرة وأخذ يلهوا بها وكلما تعيدة أمه ليجلس مع أخواته يعود مرة أخرة فاضطرت لتركه وشأنة على أن يكون تحت ناظريها أما أحمد فكان مع والده لمساعدتة في إنهاء إجراءات الدخول مرة عدة ساعا فغلب على الأم والبنات النعاس فأغتنم صادق الفرصة وذهب بعيداً فوجد مجموعة من الأطفال فلهى معهم بالكرة بالقرب من ساحة لعبهم جلس إحدى سائقي الحافلات المتوسطة الحجم ينتظر وصول الجوازات ويبدوا عليه التوتر فقد طال انتظاره ومضى على مكوثة في الجمرك اكثر من سبع ساعات وأثناء ماكان الاطفال يلعبون رمى أحدهم الكرة بجانب الإطار الخلفي للحافلة أثناء ذلك أستعد الركاب للانطلاق بعد وصول الجوازات صادق لم يستطع رؤية الكرة تحت إطار الحافلة فوضع رجلة اليمنى في محاولة منه لإخراجها وما أن هم بإلتقاطها حتى تحركت الحافلة وداست فوق رجلة فصرخ صراخاً مدوياً وبكى بكاء رهيباً لانظير له تنبه السائق فتوقف على الفور وتجمع الناس من كل حدب وصوب وجاء مسئولو الأمن واعتقلوا السائق أما صادق فنقلوه إلى عيادة الجمارك في هذه الأثناء انهى أبو أحمد من ختم الجوازات فطلب من ولده أحمدالذهاب لإخبار أمه واخواتة ذهب إليهم فوجدهن غارقات في النوم فأيقظهن وما أن استيقظت الأم نادت صادق سألها أحمد عنة فقالت له إنة كان يلعب بالقرب من السيارة فراح يبحث عنة في الأماكن القريبة لاحقة أحد رجال الأمن سألة عن مقصدة فأخبرة فقال له لابد أنك الأخ الأكبر للطفل المصاب
- ماذا تقصد؟
- قبل حوالي نصف ساعة وقع حادث لطفل حوالي الخامسة من عمرة
- مالذي حدث له؟
- كسرت ساقة من جراء تعرضها لإطار إحدى الحافلات
- يألهي وأين هو الان
- أنة في العيادة العامة
- هل من الممكن أن تبقى هنا لدقائق ريثما أخبر والدي
- بكل سرور على أن تستعجلة
توجة أحمد إلى أهلة بسرعة وأخبرهم فناحت الأم وبكت الأخوات بينما ذهب مع والده لرجل الأمن الذي أستوقفة فأرشدة إلى موقع العيادة فدخلها على الفور ووجد ابنة يئن من الألم شاهد الطفل أباه فنلدلة وأخذه والده في حضنة
- أبي..أبي
- فداك أبوك يابني لاتخف إصابتك بسيطة
- ولكن رجلي تؤلمني ياابي
- لاتخف ستكون بخير
ثم دخل الطبيب المعالج وأخبر أبا أحمد أن وضع أبنة خطير جداً وان عليه الذهاب إلى أقرب مستشفى سألة أبو أحمد عن إمكانية علاجة بالجمارك فأجابة إن العيادة إمكانيتها متواضعة وأن علية الذهاب إلى مستشفى البصرة لأنه أقرب مستشفى إلى الجمرك فعزم على الذهاب من وه وساعته غلى البصرة وهم بالخروج فاستوقفة الضابط المسؤول
- سيدي ماذا عن السائق الذي تسبب في إصابة أبنك؟
- أطرق أبو أحمد رأسة قليلاً ثم قال سأعفو عنه
- حسنا فعلت ياسيدي خاصة وأن السائق من خلال التحقيق معه غير مسئول عما حدث فولدك وضع رجلة خلف الحافلة ومن التعذر علية رؤيته
طلب الوالد من ولده أحمد حمل صادق إلى السيارة ريثما يعود ثم ذهب إلى شرطة الجمرك ووقع التنازل عن السائق خرج السائق وهو يبكي ويدعو للولد بالشفاء ركب أبو أحمد وأم أحمد تبكي وتئن طلب منها الهدوء لكي يستطيع القيادة قالت له إن ولدي يذبل بسرعة ماذا أنت فاعل
- إني أوكلت أمره لمن جئنا لزيارتهم
قاد أبو أحمد السيارة بأقصى سرعة وولدة يتمتم ويبكي بحرقة والأم والأخوات يبكين أما أحمد فقد أخرج كتاب أدعية كان قد أحضرة معه وأخذ يقرأ بعض أدعية الشفاء وفجأة صاحت الأم بأعلى صوتها لقد مات صادق لقد مات صادق أوقف أبو أحمد السيارة وفحص أبنة ليجدة بلا حراك يزداد بكاء الأم وصراخ الأم وبناتها يبعده عنهن الدموع تنهمر من عينية يطلب من ولدة أحمد المساعدة يغطي الطفل بأحدى الخرق ويضعة في خلفية السيارةويجعل مابينة وبين أهلة حجاب ويحاول تهدئتهم ثم يستمر في القيادة وهو يبكي وقد عزم مواصلة المسير إلى كربلاء وعدم الوقف في البصرة ابو أحمد يقود السيارة بصمت وعيناة مغروقتان بالدموع وبينما الطفل مسجى في الخلف بلا حراك وأهلة يبكون فإذا به يفتح عينية ويرى الباب يفتح وتدخل علية إمرأة متوشحة بالسواد وتفوح منها رائحة عطرة تضع كلتا يديها على رجلية فيسكن أنينة ولايعد يحس بالألم ثم تمرر يديها الطاهرتين على سائر جسده وتحضنة
يسألها : هل أنتِ أمي؟
- نعم يابني أنا أمك أما زلت تشعر بالأالم ؟
- كلا يأمي لقد شفيت تماماً
وتبقى المرأة معه أما العائلة فظلت على حالها من بكاء ونحيب وأبوأحمد يحاول تهدئتها
لم يبقى على مدينة كربلاء سوى كيلومترات معدودة، أرجوكن الهدوء
ولكن لاأستجابة فالبكاء متواصل يصلوا أخيراً إلى كربلاء يسأل أبو أحمد أحد المارة عن أقرب مستشفى بالقرب من الحرم يتوجة إلية ويوقف سيارتة بالقرب منه ويراجع قسم الإسعاف يهرع رجال الإسعاف إلى السيارة بأجهزتهم يفتح لهم أبو أحمد الباب تبكي الأم بشدة وكذلك بقية العائلة تحاول منعه من فتح الباب فيخرجها من السيارة ويطلب من أحمد الإمساك بها ، يعود للسيارة ويفتح الباب إذا بالطفل يخرج منها صحيحاً معافى لم يصدق أبو أحمد مايراه وكذلك بقية الحاظرين الأم عندما رأت ذلك انتابتها حالة هستيرية ولكنها إاستطاعت السيطرةعليها ذاتياً وسارعت إلى إحتضان طفلها يسأل أحد رجال الإسعاف الوالد : هل أنت متأكد أن طفلك مصاب
- نعم أما ترى حالة أمة وأخوتة
- إذاً كيف شفي
أمسك أبو احمد ولده وقال له : يابني ألم تشتكي من ألم في رجلك؟
- نعم يأبي ولكن أمي دخلت عليّ وشافتني
- يابني أن أمك كانت في المقعد الخلفي وأنت كنت وراءها فكيف دخلت عليك؟
ثم إن أبو أحمد شم رائحة عطرة تفوح من جسم ابنة
فسألة : من أين لك هذة الرائحة العطرة يابني ؟
- إنها أمي لقد أحتضنتني طوال الطريق وكنت أشم منها رائحة عطرة للغاية
حينها ضج المكان بالصلوات وتيقن الجميع أن الزهراء هي المرأة التي عالجت الطفل وانتشر الخبر سريعاً فجاؤوا وفود يقدمون الهاني والتبريكات للعائلة
إن هذة القصة تدل على مدى إرتباط أهل هذة البلد بالعترة الطاهرة وأن ال محمد لاينسوا محبيهم وأن الفرج قريب مهما طال الزمان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن الجنوب



ذكر
عدد الرسائل : 193
تاريخ التسجيل : 18/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)   الجمعة 06 يوليو 2007, 5:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه (محمد)صلى الله عليه وعلى اله اجمعين

مشكوره اختي يمامه على هذا العمل الرائع ونسال الله التوفيق



ابــــــــــن الجنـــــــــــــوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmedalatbi



ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)   الأحد 18 نوفمبر 2007, 6:31 am


_________________




تقبلوا تحياتي

أخوكم أحمد العتبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
ابن الجنوب



ذكر
عدد الرسائل : 193
تاريخ التسجيل : 18/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)   الأحد 10 يوليو 2011, 7:29 am

بارك الله بكم ياشيعة امير المؤمنين

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شفاء طفل مصاب بفضل الزهراء(عليها السلام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: