منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ما السر المستودع في الزهراء عليها السلام ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 491
العمر : 52
Localisation : IRAQ / QALAT SUKER
تاريخ التسجيل : 10/05/2007

مُساهمةموضوع: ما السر المستودع في الزهراء عليها السلام ؟   الجمعة 25 يناير 2008, 8:14 am

ما السر المستودع في الزهراء ؟


بقلم : ابن عربي


بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد واله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم الى قيام يوم الدين.

ان قيل حواء قلت فاطم فخرها او قيل مريم قلت فاطم افضل

فهل لحواء والد كمحمد ؟ام هل لمريم مثل فاطم اشغل

كل لها حين الولادة حالة منها عقول ذوي البصائر تُذهل

هذي لنخلتها التجت فتساقطت رطبا جنيا فهي منه تاكل

وضعت بعيسى وهي غير مروعة اني وحارسها السري الابسل

والى الجدار وصفحة الباب التجت بنت النبي فاسقطت ما تحمل

سقطت واسقطت الجنين وحولها من كل ذي حسب لئيم جحفل

هذا يعنفها وذاك يدٌعها ويردها هذا وهذا يركل

وامامها اسد الاسود يقوده بالحبل قنفذ هل كهذا معضل؟

لله صبرك سيدي يا صاحب الامر !!

يلهج الشيعة ايدهم الله دوما بالمناجاة المشهورة (اللهم انا نسئلك بحق فاطمة ووابيها وبعلها وبنيها وبحق السر المستودع فيها )

فما هوا السر المستودع في سيدتنا الزهراء صلوات الله عليها ,الزهراء ما ادراك التي ما سميت بالزهراء الا لان انوار الائمة ازهرت منها واشتق لها الباري اسم من اسمه فهو الفاطر وهي فاطمة ,فقد ورد فيما روته الخاصة العامة ان الكلمات التي تلقاها ادم فتاب الله عليه هي دعاءه باسمهم القدسية الشريفة بقوله اللهم اني اسئلك يا محمود بحق محمد ويا عالي بحق علي ويا فاطر بحق فاطمة ...

لا يمكن لاي مهما صفا سره وزكت نفسه ان يدرك شان الزهراء ورد في الروايات الشريفة عن ابي عبدالله عليه السلام قال ( انا انزلناه في ليلة القدر .الليلة فاطمة,فمن عرف حق فاطمة فقد ادرك ليلة القدر ,وانما سميت فاطمة لان الخلق فطموا عن معرفتها )رواه العلامة المجلسي قدس سره في البحار ج 43 ص 65 .

وروى يعقوب بن جعفر بن ابراهيم قال (كنت عند ابي الحسن موسى صلوات الله عليه فقال -حم والكتاب المبين انا انزلناه في ليلة مباركة انا كنا منذرين فيها يفرق كل امر حكيم - فقال عليه السلام فاما حم فهو محمد صلى الله عليه واله وسلم وهو في كتاب هود الذي اُنزل عليه وهو منقوص الحروف واما الكتاب المبين فهو امير المؤمنين عليه السلام واما الليلة المباركة ففاطمة صلوات الله عليها ...)الكافي ج1 ص 479 .

والانسان فس سعية للمعرفة انما يعرف الشئ باثاره لا بذاته وهو غاية جهده في معرفة المعصومين ومراتبهم ومقاماتهم الغيبية صلوات الله عليهم .

ويمكن ان نشير فقط اشارة الى ان كلمة السر والتي تعني في اللغة الحقيقة المخفية ,بحسب علم الحروف ان حسبناها بالابجد المشرقي او ما يسمى بحساب الجمل الكبير حيث يشيرون الى ان الحروف اجساد ارواحها الارقام فكلمة السر مكونة من اربعة حروف هي الالف ورقمه واحد واللم ورقمه ثلاثون والسين ورقمه ستون والراء ورقمه ماتين فاذا جمعتها مع بعضها تكون النتيجة كالتالي :

1+30+60+200 = 291

فاذا اعدت النتيجة الى روحها تكون كالتالي

1+9+2= 12

وهو عدد الائمة المعصومين عليهم السلام فهي حاملة هذا السر والاصل فيه ,واسمها الشريف فاطمة الاحرف القوية فيه بحسب الاصطلاح هي الفاء والطاء وهما اشارة الى فاطر اما الميم فهو ميم الحقيقة المحمدية اي حقيقة الانسان الكامل الذي هو المظهر الاتم لاسماء وصفات الله حتى كانت يده الشريف (يد الله فوق ايديهم )

يقول الشيخ محمد الرزاي رحمه الله :

والفم حيث الميم منه بانا لم يبقى بينهما فرقانا

فالفم عندما لا يلفظ الميم في احمد لا يبقى الا احد ,فتأمل

ينبغي على الانسان ان يلتقط الاشارات اما العبارات فهي للعوام كما يقول المرجع المعاصر الوحيد الخراساني دام ظله الشريف في محاظرته معرفة فاطمة ,راجع مقتطفات ولائية ص 93 .

فالانسان مع تقدم الزمان ينبغي ان يتقدم فهمه وادراكه ,ففي رواية الامام السجاد صلوات الله عليه عندما سئل عن سورة التوحيد(الاخلاص) قال عليه السلام : انزلت للمتعمقين في اخر الزمان .

لذا التامل في كلام النبي وائمتنا يحتاج الى التامل الطويل لادراك كنهه واسراره ,في رواية سيد الشهداء صلوات الله عليه عن رسول الله صلى الله عليه واله (فاطمة بهجة قلبي وابناها ثمرة فؤادي وبعلها نور بصري وابنائها امناء ربي ....الخ )

فهي بهجة قلب رسول الله ,والتي كان عندما يسافر اخر من يراه الزهراء وان عاد فاول من يراه الزهراء ,وكان يكثر من شمها لانه يشتاق الى رائحة الجنة ,فهي الحوراء الانسية ,والمتتحنة قبل خلقها ,وكل هذا اشارات الى مطالب عميقة جدا لا يسع المقام لتفصيلها ,لذا ورد في الحديث الشريف الذي يعد من غرر روايات اهل البيت عليهم السلام ويسمى في عرف علماء الحديث باسم حديث الافلاك ( يا محمد لولاك ما خلقت الافلاك ولولا عليا ما خلقتك ولولا فاطمة ما خلقتكما )

هذا المعنى الذي نظمه شاعرنا الشيعي :

يا منشئ الافلاك والاملاك بل لولاك ما عرف للوجود وجودا

فغاية الخلق لا يمكن ان تتحقق لولا وجود سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله ,لذا كان هو علة الخلق ولكن لو لم يوجد عليا لما كان هناك عيبة وباب يحتمل علمه ,لذا كان ولولا عليا ما خلقتك لعدم امكانية ان تتحقق الثمرة ,واذا لم توجد الزهراء لم يكن هناك من يستطع ان يحمل الوجود المقدس لائمة اهل البيت صلوات الله عليهم لذا كان لولاك ما خلقت الافلاك ولولا عليا ما خلقتك ولولا فاطمة ما خلقتكما...وينبغي مراجعة شرح اسرار هذا الحديث في المفصلات من مصادرنا ومحاضرات اعلام الطائفة .

وللحديث تتمة انشاء الله في بيان السر المستودع في الزهراء صلوات الله عليها , وهذا الوجود المقدس مظهر جلال وجمال الله يعتدي عليه وجود وذات نجسة اسمها عمر فانا لله وانا اليه راجعون ,لذا ورد في الروايات الشريفة ان صاحب الامر صلوات الله عليه انما يخرج موتورا راجع مثلا البحار ج 45 ص 289 وتفسير كنز الدقائق ج 5 ص 516 وتفسير الصافي وتفسير نور الثقلين وغيرها

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

ادرك تراتك ايها الموتور فلكم بكل يد دم مهدور

ما صارم الا وفي شفراته نحر لال محمد منحور

ولو انك استاصلت كل قبيلة قتلا فلا سرف ولا تبذير

خُذهم فسُنة جدكم ما بينهم منسية وكتابكم مهجور

غصبوا الخلافة كمن ابيك واعلنوا ان النبوة سحرها ماثور

والبضعة الزهراء امُك قد قضت قرحى الفؤاد وضلعها مكسور

_________________




سلاما يا عراق الرافدين .. سلاما يا أرض سومر وبابل واشور

مدير منتديات مركز النورين الدولي للانترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnooreen.boardonly.com
 
ما السر المستودع في الزهراء عليها السلام ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: