منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأسس الفكريه لثورة الحسين (ع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 491
العمر : 52
Localisation : IRAQ / QALAT SUKER
تاريخ التسجيل : 10/05/2007

مُساهمةموضوع: الأسس الفكريه لثورة الحسين (ع)   السبت 12 يناير 2008, 8:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على خير البرية أجمعين المسمى بالسماء أحمد وبالأرضين أبوالقاسم محمد وعلى أل بيته المنتجبين الذين طهرهم الله من كل رجس عظيم

إن المتتبع لسنن التاريخ القرأنيه يجد أن هناك عنصر , يعتبر من المكونات الأساسيه لهذه السنن , وهو صراع الحق المتمثل بلأنبياء ومتبيعهم , مع الباطل المتمثل برموز شكلت محور هذا الباطل , فمن عصر النبي أدم إلى عصر النبي محمد صلى الله عليه وأله ,نستطيع أن نقرء , تلك المعادله .
وها هو عصرنا الذي نعيش فيه فبسننه لا يختلف عن سنن الأولين , بإستثناء عدم وجود المعصوم بشكل حسي ,ليقود حركة الحق أتجاه الباطل , إلا أن رموز الحق تبقى موجوده على مر الزمان ممن نهجوا نهج الأنبياء والمعصومين .
وبمقاربه بسيطه نرجو أن لا يفهم منها الغلو , سنحاول أن نطابق مسيرة الحق بهذا الزمان مع مسيرة ودعوة الرسول صلى الله عليه وأله ونرى هل من قبيل الصدفه يكون هذا التشابه , أما هناك ترتيبا إلهيا .
  • عندما أنطلق حزب الله من رحم الرساله المحمديه .
نعم هو نهج حزب الله الذي يمثل بهذا العصر صرخة حق أمام هبل وقابيل, وأمام كل الأوثان البشريه التي قررت أن تكون ألها يعبد , فبمقاربه لنشأة ودعوة حزب الله في مجتمعه مع نشأة ودعوة رسول الله صلى الله عليه وأله سنجد أن هناك بعض التشابه بمسيرة حزب الله , لمسيرة الرسول الأكرم صلى الله عليه وأله,وأليكم تلك المقاربه بشكلها التالي :
· كان العنصر المكون لدعوة الرسول الأساسي , هو نبذ عبادة الأوثان والشرك بالله ,وإعادة المجتمع إلى صياغته الفطريه السليمه , ونجد أن العنصر الأساس لنهج حزب الله الذي بدأ به مسيرته , هو نبذ عبادة الأوثان البشريه ومواجهتها,والتذكير أن هناك رب واحد يعبد هو من له الغلبه والسلطه على رقاب العباد .
· بدأ رسول الله بدعوته غريبا بمجتمعه محاربا من قبل سادة قريش , وكان يتميز بصفة الصادق الأمين والتي كانت مفقوده بذلك المجتمع ,كذلك حزب الله بدأ غريبا بمجتمعه محاربا من قبل زعماء مجتمعه وكان له صفة الصدق والأمانه التي فقدت بمجتمع تعددت به الأحزاب الدنيويه والتي تدعو إلى عبادة الذات .
· كانت لدعوة رسول الله ثلاث عناصر داعمه له, وهي منعة عمه أبو طالب وسيف علي ومال خديجه , وكذلك حزب الله كان له تلك العناصر وهي منعة الأمام الخميني وسيف الجمهوريه الإسلاميه بإيران ومال الجمهوريه الإسلاميه بإيران .
· بدء رسول الله دعوته لمدة ثلاث سنوات بالسر لبناء الكادر الذي سيتحمل عبئ المواجهه مع من سيقومون بمواجهة أنتشار الرساله , كذلك حزب الله بدء ولو بشكل عفوي مسيرته على نحو السر ,لدة ثلاث سنوات , لبناء الكادر الذي ستكون أعباء المواجهه عليه .
· حورب الرسول الأكرم من قبل قومه وحوصر بمكه ليتخلى عن دعوته وما نجحوا بذلك , كذلك حورب حزب الله بمعقل مسيرته بالجنوب وحوصر من قبل قومه , ليتخلى عن مسيرته ولم ينجحوا .
· حول رسول الله بدعوته الأنفس من عبادة الذات إلى عبادة الله , فعزز فيها مفهوم الشهاده والقتل في سبيل الله , كذلك حزب الله أعاد ما فعله رسول الله بلأنفس فأخرجها من عبادة الذات , إلى عبادة الله فعزز مفهوم الشهاده والقتل بسبيل الله , قكانت أول عمليه إستشهاديه له بسنة 1982 لفتى لم يبلغ من العمر الثامنه عشر , وهو الشهيد أحمد قصير .
· هجر رسول الله من معقل دعوته وأرضه وأهله من مكه وكذلك حزب الله هجر أتباعه من معقل مسيرتهم بالجنوب وتركوا بيوتهم وأمالكهم وحقا كان مثلهم كمثل المهاجرين للمدينه .
· واجه الرسول قومه بالوقت الذي كان أيضا يواجه خطط اليهود للقضاء عليه وعلى دعوته وتمثلت هذه المواجه بمعركة بدر وأحد والخندق وخيبر , وكذلك حزب الله واجه قومه بالوقت الذي كان يواجه فيه حرب اليهود للقضاء على مسيرته من مهدها وتمثلت هذه المواجه بحصار إقليم التفاح حيث أجتمعت كل الأحزاب على ثله مؤمنه كانت تقاتل إسرائيل , بإقليم التفاح وأستمر هذا الحصار لمدة ثلاث اشهر أنهزم فيها كل الأحزاب , وحقا نستطيع أن نقول عنها أنها مشابه لمعركة الأحزاب التي سميت بالخندق , وكذلك معركة الضاحيه التي قامت من قبل قوم ومجتمع حزب الله ضد الأخوه في حزب الله , لقلعهم من جذورهم , وسقطت الضاحيه حينها بيد مقاتلي حزب الله , وتقريبا هي شبيه بمعركة بدر, وبدء كسر شوكة اليهود عبر معارك خاضها مجاهدو حزب الله ,مثل معركة تصفية الحساب وعناقيد الغضب وغيرها وكان النصر حليف حزب الله ,نستطيع أن نشبهها بمعارك خيبر وبنى قينقاع .
· الأتتصارات التي حققها رسول الله بمعاركه قوة من عزيمة الدعوه , وجعلت القبائل تهاب هذه الدعوه , كذلك إنتصارات حزب الله قوة من عزيمة المسيره وجعلت المجتمع الذي حاربه , يهابه ويحسب له ألف حساب .
· فتح مكه الذي كان نقطة التحول بدعوة الرسول والمعامله التي تعامل بها الرسول مع أهل مكه من التسامح والرفق واللين , كذلك أنتصار الألفين لحزب الله ودحر اليهود كانت نقطة التحول بمسيرته وتعامل حزب الله مع من كانوا يحاربونه من بني جلدته بالجنوب من تسامح ولين ورفق .
· دخول الناس بدين الله أفواجا بعد الفتح المكي وتحول الدعوه إلى قوه عالميه واجهت الروم والفرس الذين كانوا يمثلون القوه العظمى بذلك الزمان , كذلك بعد فتح الجنوب سنة الألفين بدأت الناس تدخل إلى مسيرة الحزب أفواجا وتحول هذه المسيره , إلى قوه تواجه أسرائيل وأمريكا وللأسف بعض الدول العربيه .

هذه مقاربه بسيطه وهي تعبر عن رأي الشخصي لا دخل لحزب الله فيها لا من قريب ولا بعيد , ولكن المتتبع لدعوة الرسول ومسيرة حزب الله , سيجد هذا التشابه في بعض المراحل ,وأختم بحديث للرسول الأكرم صلى الله عليه وأله أنه قال ( في أخر الزمان عصائب أهل الحق ,تظهر في بلاد الشام , يقاتلون اليهود بأكناف بيت المقدس ,يوطئون للمهدي دولته,يلتقون مع أهل طالقان , لايضرهم كثرة من خالفهم , تبقى راتهم مرفوعه حتى يأتي أمر الله , خروج المهدي (عج) , وخروج المسيح (ع).
قيل يا رسول أعطوا ذلك لكثرة في صلاتهم وصيامهم ؟
قال : لا إنما أعطوا ذلك لكرم في أخلاقهم وسخاء في دينهم وكرم في أنفسهم )
وأترك لكم الرد والمشاركه العلميه والحمد الله رب العالمين .

_________________




سلاما يا عراق الرافدين .. سلاما يا أرض سومر وبابل واشور

مدير منتديات مركز النورين الدولي للانترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnooreen.boardonly.com
أمير بغداد

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 44
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 05/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: الأسس الفكريه لثورة الحسين (ع)   السبت 12 يناير 2008, 8:58 pm

إن المتتبع لسنن التاريخ القرأنيه يجد أن هناك عنصر , يعتبر من المكونات الأساسيه لهذه السنن , وهو صراع الحق المتمثل بلأنبياء ومتبيعهم , مع الباطل المتمثل برموز شكلت محور هذا الباطل , فمن عصر النبي أدم إلى عصر النبي محمد صلى الله عليه وأله ,نستطيع أن نقرء , تلك المعادله .
وها هو عصرنا الذي نعيش فيه فبسننه لا يختلف عن سنن الأولين , بإستثناء عدم وجود المعصوم بشكل حسي ,ليقود حركة الحق أتجاه الباطل , إلا أن رموز الحق تبقى موجوده على مر الزمان ممن نهجوا نهج الأنبياء والمعصومين .


كلام جميل وعرض شيق يا أدمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأسس الفكريه لثورة الحسين (ع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: