منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اعلموا إني فاطمة .. فاطمة الزهراء شمس الإسلام الخالدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود



ذكر
عدد الرسائل : 34
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 07/07/2007

مُساهمةموضوع: اعلموا إني فاطمة .. فاطمة الزهراء شمس الإسلام الخالدة   الجمعة 09 نوفمبر 2007, 8:23 pm

اعلموا إني فاطمة

فاطمة الزهراء شمس الإسلام الخالدة


فرضت شخصية السيدة فاطمة الزهراء ع بنت الرسول الأعظم محمد ص نفسها على الأحداث العالمية مؤخرا، حيث كان لأحياء ذكرى مناسبة مولدها ووفاتها هذا العام حضورا إعلاميا قويا واضحا للعيان، وبلا شك أن الاهتمام الإعلام المرئي والمسموع والمقروء و شبكة الانترنت دور في ذلك رغم محدوديته وضعفه.

إن أحياء مناسبة ذكرى سيدة نساء العالمين بهذا المستوى العالمي يمثل انقلابا واضحا ضد أصحاب الفكر الإسلامي الشعائري الذين حاولوا من قرون طويلة أن يجعلوا الإسلام دمية ميتة من الروح الإسلامية يحركوها بالشكل الذي يخدم مصالحهم ، كما تمثل صرخة أمام أصحاب الفكر المعادي لفكر ومبادئ وقيم السيدة فاطمة الزهراء التي هي الامتداد لفكر والدها الرسول الأكرم محمد ص. حيث إن أحياء ذكرى مولد أو وفاة فاطمة الزهراء هو أحياء للفكر المحمدي الأصيل، وأحياء للبيت المحمدي العلوي الإنساني (والتعرف على دور زوجة النبي الأولى العزيزة خديجة أم الزهراء، ودور زوجها الإمام علي، ودور أبنائها الحسن والحسين وفاطمة وأم كلثوم ، وأحفادها)، وأحياء لدور المرأة المسلمة الحقيقي، وأحياء لمظلومية حبيبة النبي فاطمة الزهراء... وفضح لاعداءها ومن سلبوا حقها.

سر الأسرار
شخصية فاطمة الزهراء الابنة الوحيدة للنبي محمد ص والامتداد الطبيعي الوحيد لنسل سلالة الرسول بالإضافة إلى الامتداد الروحي والرسالي له... لم تأخذها حقها من الاهتمام و التحليلات والدراسات في التاريخ الإسلامي القديم والحديث.. حيث كان هناك تعمد واضح لتهميش وتغييب هذه الشخصية الرسالية.. الأقرب لقلب الرسول محمد ص والأعرف بتفاصيل حياته.

وتشكل السيدة فاطمة الزهراء ضمير الإسلام الحي النابض بالحب والرحمة والتسامح وكل ما تعنيه الأخلاق المحمدية الفاضلة... ولهذا فهي بوابة محببة لكل من يتعرف عليها أو يسمع بقصة حياتها الرائعة والمؤلمة.

ولو علم الناس من هي فاطمة الزهراء بشكل صحيح ومفصل لعرفوا أسرار الإسلام الأصيل... ودافعوا عن مظلوميتها.

من هي فاطمة الزهراء وما السر الذي تحمله؟

لماذا همشت شخصية فاطمة الزهراء طوال التاريخ ؟

لماذا لا يوجد كتب عديدة على مستوى عالي تتناول تفاصيل حياة حبيبة خاتم الأنبياء محمد ص ؟

لماذا لا تدرس شخصية فاطمة الزهراء كنموذج للمرأة المسلمة في المناهج التعليمية في المؤسسات التعليمية في الوطن العربي والإسلامي؟

لماذا كل هذا الاهتمام بشخصية امرأة عاشت لمدة سنوات قليلة لا تتجاوز 18 عاما، ودفنت قبل أكثر من 1400عام؟

هل الزهراء تمثل التيار الإسلامي المحمدي الأصيل؟

هل توفت الزهراء غاضبة ؟


شخصية فاطمة

فاطمة الزهراء هي سر النبي محمد ص وريحانته وبضعته...، وهي الكوثر الذي أعطي النبي الأعظم من الله سبحانه "إنا أعطيناك الكوثر" وهي الأم الحنون لوالدها "فاطمة أم أبيها" تربت في أحضان النبوة، وتغذت من رحيق الرسالة المحمدية، ليس هناك مخلوق يقول أبي محمد غيرها ... عاصرت النبي أطول فترة زمنية، وهي الشخصية الأحب إلى قلبه.. يفرح لفرحها ويرضى لرضاها ويحزن لحزنها ويغضب لغضبها.. قال الرسول بحقها" فاطمة بضعة مني فمن اغضبها اغضبني"، و"فاطمة بضعة مني يريبني ما ارابها ويؤذيني ما آذاها".
وكان لفاطمة الزهراء علاقة خاصة مع والدها النبي ص حيث كان لها المعلم والمربي والأب والأم الرؤوم حيث فقدت أمها خديجة بنت خويلد وعمرها 5 سنوات. كما كانت الزهراء القلب الحنون والحضن الدافئ والصدر العطوف والأم الحنون لأبيها رسول الله محمد والشخصية الأقرب إلى قلبه الطاهر. الذي كان يقول «فاطمة أم أبيها» كلمة عظيمة بحق أعظم شخصية نسائية في الوجود من أعظم شخصية بين مخلوقات رب العالمين.. ولقد قال والدها النبي محمد ص فيها وبحقها الكثير من الكلمات والروايات والأحاديث التي تدل على مكانتها لديه. منها: يغضب الله لغضب فاطمة ويرضى لرضها.

من هي الزهراء

"اعلموا أني فاطمة و أبي محمد ص أقول عودا وبدوا ولا أقول ما أقول غلطا ولا أفعل ما أفعل شططا) لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ (فإن تعزوه وتعرفوه تجدوه أبي دون نسائكم وأخا ابن عمي دون رجالكم". بهذه الكلمات التي جاءت (ضمن خطبتها المشهورة في مسجد النبي في المدينة المنورة في حضور كبار الصحابة بعد وفاته والدها) عرفت فاطمة الزهراء نفسها "باني فاطمة وأبي محمد"، وهو تعريف يمثل رسالة قوية لمن تنكر لها واعتداء عليها في ذلك الزمن، ولمن يحاول أن يهمشها ويعتدي عليها في هذا الزمن. لقد أرادت الزهراء من خلال هذا التعريف أن تحيي الضمائر الميتة وتلين القلوب القاسية وتذكر العقول الناسية ... بمكانتها ومنزلتها .. لمن يرفعون النداء باسم والدها في كل صلاة، ويتباركون بالصلاة عليه. ولكي تبقى الزهراء حياة لمن يحملون الضمائر الحية بالإيمان ومحبة سيد الأنام.

من أراد معرفة فاطمة الزهراء ومكانتها عند والدها الرسول محمد ص وما تمثله من شخصية عظيمة فليطلع على الروايات والأحاديث التي جاءت فيها.. الموجودة في كتب الصحاح، ومن أراد أن يتعرف على فكر فاطمة الزهراء فليطلع على خطبة الزهراء المشهورة التي ألقتها في مسجد والدها النبي بعد وفاته في حضور كبار الصحابة.

فاطمة النموذج

فاطمة تمثل النموذج الأفضل للمرأة الإنسانة المسلمة وغير المسلمة كيف لا وهي تربية سيد الخلق صاحب الخلق العظيم بالمقياس الإلهي، والمربي الأول للمسلمين. حيث اهتم النبي بها غاية الاهتمام والرعاية ويمكن للمرء أن يتعرف على ذلك من خلال الاطلاع على الكتب التي تصور مدى اهتمام البني محمد بتربيتها إذ إنها تمثل الامتداد التربوي والروحي والرسالي له ولرسالته خاتمة الرسالات السماوية... والنموذج الحي لتربية الرسول ص.

فمن خلال دراسة حياتها المباركة يمكن التعرف على صور رائعة في حياة النبي وأهله ومنها:

التعرف على فنون العلاقة بين الآباء والأبناء من خلال تعامل النبي محمد والدها معها.

التعرف على التربية الروحية والعلاقة بين الخالق والمعبود.

التعرف على فنون التعامل الزوجي من خلال علاقتها مع زوجها الأمام علي ع.

التعرف على فنون التربية والأمومة المربية من خلال تربيتها لأبنائها أحفاد الرسول الأعظم ص الإمام الحسن والإمام الحسين والسيدة الحوراء زينب والسيدة أم كلثوم.

التعرف على حقوق وواجبات المرأة داخل وخارج الأسرة، وأمام المجتمع، وعدم التهاون في طلب الحقوق.

الزهراء والتهميش

لقد همشت وغيبت شخصية ودور بضعة النبي محمد ص فاطمة الزهراء من التاريخ يعود لأسباب عديدة ومنها: دورها وموقفها الحركي والسياسي من الشخصيات التي جاءت بعد وفاة الرسول الأعظم . .. جاء في كتب التاريخ أن السيدة الزهراء رفعت راية المعارضة أمام أول حاكم للمسلمين تطالبه بحق الأمة وحق زوجها وبحقها... وأنها مارست جميع الأساليب الممكنة في التعبير عن رأيها ومظلوميتها أمام معاشر المسلمين من كبار الصحابة من النصارى والمهاجرين وأمام النساء، وقدت الحجج والبراهين لإثبات حقها ونصرة زوجها... عبر خطبتها المعروفة باسم خطبة فاطمة الزهراء تلك الخطبة التي تمثل مدى عظمة إيمان وثقافة فاطمة بنت الرسول محمد ص حيث جاء خلالها الكثير من الأمور والقضايا التي تعبر عن مدى الوعي والإيمان والثقافة والثقة في النفس، والشعور بالمسؤولية، والتصدي، وعدم السكوت عن المطالبة بالحق... أنها خطبة تستحق الوقوف عندها والتأمل فيها ... ولم تتوقف الزهراء عند هذا الحد الشكوى بل أخذت تشدد على مظلوميتها عبر ممارسة أسلوب البكاء على قبر أبيها كتعبير عن المظلومية حيث نقل في الكتب التاريخية أنها كانت تقول عند قبر أبيها :
ماذا على من شم تربـة احمـد *** أن لا يشم مدى الزمن غواليا
صبت علي مصائـب لـو أنهـا *** صبت على الأيام صرن لياليـا
وبقت فاطمة الزهراء مصرة على رأيها وحقها وعلى موقفها المعارض... لغاية آخر لحظة من عمرها، والأكثر من ذلك انها طالبت أن لا يحضر من اخذ حقها وأغضبها.. جنازتها أو يعرف مكان قبرها. وفي ذلك تعبير عن حالة الغضب والمظلومية التي شعرت بها بضعة الرسول الأعظم فاطمة الزهراء.

الزهراء شمس الإسلام

ستبقى الزهراء من خلال إحياء ذكرها ضياء لشمس الإسلام الأصيلة الساطعة، ومنبعا للفكر المحمدي الأصيل، ومدرسة للأخلاق المحمدية الخالدة، ونموذجا حيا خالدا للمرأة في التاريخ الإنساني، وصرخة حق دائمة تهز الحاكمين الظالمين.

وما العجب والسيدة فاطمة الزهراء هي سيدة نساء العالمين، الحبيبة الوحيدة للنبي محمد المصطفى، والزوجة الغالية للوصي علي المرتضى، والأم الحنونة لأحفاد الرسول السبطين الحسن والحسين، وهي الكوثر المبارك المتدفق لكل من يحمل كلمة الحق والحقيقة، ويرفع راية العدل والإصلاح والإباء والثورة في تاريخ الشعوب .

فاطمة الزهراء شخصية حياة لا تموت رغم التهميش والتغييب، شخصية خلقت لتبقى حياة في قلب كل محب للحق والعدل والحب والسلام ، ولدى كل من يدعي حب والدها الرسول الأعظم محمد ص.

فاطمة الزهراء تستحق كل الرعاية والاهتمام والدراسة والتحليل من قبل محبي خاتم النبيين الرسول محمد ص. فالزهراء شمس الإسلام الخالدة في التاريخ الإنساني ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmedalatbi



ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: اعلموا إني فاطمة .. فاطمة الزهراء شمس الإسلام الخالدة   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007, 2:12 pm


_________________




تقبلوا تحياتي

أخوكم أحمد العتبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
 
اعلموا إني فاطمة .. فاطمة الزهراء شمس الإسلام الخالدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: