منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نجاح الخطة الامنية في خفض العنف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmedalatbi



ذكر
عدد الرسائل : 911
العمر : 31
Localisation : Great Iraq
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: نجاح الخطة الامنية في خفض العنف   الخميس 08 نوفمبر 2007, 4:49 pm

ان احتكار الدولة لوسائل العنف المشروع، في فقه القانون يدل بداهة على ان سيادة القانون تتقدم، وتكون لها الاولوية في تعامل الدولة مع القضايا الملحة والازمات التي تواجهها وهي بذلك تكون راعية لمصالح الجميع، دون استئثار فئة او طائفة او عرق معين وهو ما يطلق عليه المساواة امام القانون وفي ذلك قوة للدولة والمجتمع على حد سواء.
ولذلك يصبح القانون من ضرورات المجتمع المدني طالما ينعم الجميع بالأمن والاستقرار وحقوقهم يكفلها الدستور من خلال القضاء والمحاكم الشرعية وتصبح من جراء ذلك القوة او السلاح بيد الدولة حصرا.
ان للقانون مغزى اخلاقي واجتماعي وسياسي قبل ان يكون قوة اكراه من قبل الدولة على الافراد والمجتمع ويشرع من اجل الصالح العام عبر ممثليه في البرلمان ويكون العقد الاجتماعي بين الدولة والمجتمع ضمانة حقيقية للحقوق والواجبات من خلال الدستور الذي يوافق عليه البرلمان عبر استفتاء جماهيري على بنوده.
ومن نافلة القول ان غياب القانون عن جسد المجتمع هو اشبه بفقدان جسد الانسان للمناعة، فيكون عرضة لمختلف الفايروسات والامراض التي تفتك ولااعتقد ان ثمة انسانا يعاني من فقدان المناعة لايلجأ الى الطبيب للحصول على المضادات الحيوية وذلك لادامة الحياة.
ونفس الشيء يقال عن دور الدولة في توفير هذه المضادات الحيوية للمجتمع، وهذا ما نلمسه من خلال تعاطف الناس وترحيبهم بالخطة الأمنية وأنهم مستعدون للتضحية والتعاون وتقديم كل التسهيلات اللازمة للاجهزة الامنية والعسكرية والسياسية التابعة للدولة لانها الملاذ الآمن في حمايتهم من عنف وشرور الارهاب الذي لم يتوقف امام أية حرمة نادى بها الدين والقانون والاعراف او المبادئ الانسانية.
ان بوادر نجاح الخطة الامنية بدأت تظهر للعيان لان قوى الارهاب والجريمة سوف لن يكون لها مظلة تحت اية يافطة سياسية او مذهبية او عرقية، انها تواجه العزلة والتعرية ولم تعد قادرة على خلط الاوراق والتي جعلت الاجهزة التنفيذية نتيجة تستر القوى الارهابية بما يسمى تداخل وتشابك المصطلحات الفكرية والسياسية وهذا التصادم قد وفر لها الحاضنة لكي تبث سمومها في نسيج المجتمع وتغرس انيابها فيه. وفي تصريح لمدير مستشفى اليرموك، تشرته صحيفة الشرق الاوسط بتاريخ (الثلاثاء 18/ 9/ 2007)، اكد انخفاض في عدد الجثث التي يستقبلها المستشفى بنسبة 70% وكان رئيس الوزراء نوري المالكي، قد اعلن الاسبوع الماضي ان العنف في بغداد انخفض بنسبة 75%.
وهذا يتزامن مع استغاثة وصرخات وصيحات قوى الارهاب وهي تتقهقر وتظهر عجزها من خلال استخدام اسلحة محرمة دوليا ضد النساء والاطفال مثل (غاز الكلور) او ترويع الناس الامنين في القرى الايزدية، كل هذه الشواهد تدل على ان الارهاب لن يجد له فرصة لالتقاط الانفاس وان هزيمته آتية لاريب في ذلك.

=======================
المصدر : مقال نشر في التاخي العراقية بتاريخ 8/11/2007

_________________




تقبلوا تحياتي

أخوكم أحمد العتبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalatbi.jeeran.com
 
نجاح الخطة الامنية في خفض العنف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم السياسي :: قهوة عزاوي-
انتقل الى: