منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 واقعــة كربــلاء في الأدب التركــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صادق الحوت



ذكر
عدد الرسائل : 160
تاريخ التسجيل : 11/05/2007

مُساهمةموضوع: واقعــة كربــلاء في الأدب التركــي   الثلاثاء 11 سبتمبر 2007, 4:18 am

واقعــة كربــلاء في الأدب التركــي

مثلما احتلتْ واقعة كربلاء مكاناً كبيراً في الأدب العربي والأدب الفارسي احتلت مكاناً واسعاً أيضاً في الأدب التركي وأهتم الأدب التركي بهذه الواقعة وصور فيها استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) تصويراً واقعياً ومبدئياً وتناول الشعراء والكتّاب الأتراك على مر العصور ابتداءً من القرن العاشر الميلادي واقعة الطف واستشهاد الامام الحسين(عليه السلام) وأصبحت هناك مقولة ما زالت سائدة حتى الآن عند الأقوام التركية (كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء). ولنستعرض أهمية هذه الواقعة المصور فيها قصة استشهاد أبي الأحرار الحسين (عليه السلام). ونستعرض هذه الواقعة في يوم العاشر من محرم ابتداءً من القرن الحادي عشر الميلادي.

فهناك الشاعر(سيد نسيمي البغدادي) الذي ينتسب الى احدى نواحي بغداد وسمي بالبغدادي ونسيمي جاهز القوم بتشيّعه ومذهبه وحبه لآل البيت (عليهم السلام). ولديه ديوان تركي وآخر فارسي ولديه أيضاً منظومات عربية ذكر في دواوين هذه قصة مأساة العاشر من محرم الحرام وكتبت في هذا المجال الكثير من رسائل الماجستير والدكتوراه بشأن نسيمي وشعره ورثاءه لآل البيت. وهناك الشاعر (حاجي بايرام ولي) الرجل المتصوف وصاحب الطريقة الصوفية الموجودة حتى الآن. وهناك الشاعر (أحمد باشا) الذي كان من قدماء السلطان محمد الفاتح وهو سليل النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) لأنه بحسب ما يدعي من حفدة الأمام الحسين (عليه السلام) حيث قال في أحد أشعاره مبيناً الى آل البيت:

( سلام كأنفاسي اذا كنت ناطقاً

بمدح رسول الله خيري وسيدي)

(على خير أبرار البرية سيرة

صديقي حميمي مشفعي ومؤيدي)

ذكر هذا الشاعر قصة يوم عاشوراء في الكثير من أشعاره ورثا الامام الحسين (عليه السلام).

وهناك الشاعر (لامعي) في زمن السلطان سليمان القانوني الذي ألف منظومة صور فيها تلك المأساة الحزينة التي هزت قلوب المسلمين عامة والشيعة خاصة. ويذكر ان واعظ بورصا واسمه (ملا عرب) سمع يوماً بهذه المنظومة وساءه ان تنشد في ملأ من الناس وأعتبر ذلك غظاًَ من حرمة الحسين (عليه السلام) فدعا (لامعي) صفوة القوم ومنهم (ملا عرب) واجتمعوا حتى وقع الخشوع في قلوبهم وفاضت الدموع من عيونهم.

ولدينا شاعر آخر هو (محمد بن سليمان الملقب بنضومي البغدادي) الذي ولد في مدينة الحلة وكان أبوه مؤذناً في أحد الجوامع في الحلة وخلال فترة صباه تنقل بين الخاة وكربلاء وبغداد والنجف. ونظم فضولي مثنوي وهو ديوان من الشعر قدمه هدية الى الشاه اسماعيل الصفوي. وله كتاب (حديقة السعداء) الذي يعد أهم آثاره الأدبية السبعة ودواوينه بالعربية والتركية وهذا الكتاب صور فيه مأساة كربلاء وصور فيه قصة استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) وغيره من الأئمة تصويراً عاطفياً بنثر فني مرصع بأبيات الشعر وفيه مرثية مؤثرة كلما يقرأها فضولي كان يبكي بكاءً شديداً ومنها (لقد دبرت قتل آل الصباء أيها الفلك).. فيا سوء ما صنعت ويا قبح ما اقترفت ايها الفلك وسللت سيوفاً من سحاب البلاد لتعمل كلاً منها في شهيد أيها الفلك وأردت لحرمتهم ان تنتهك ولعصمتهم ان تذهب بها وصرعتهم فوطئتهم أقدام العداة أيها الفلك).

(*) الفلك في اللغة التركية وبالأخص في الشعر يعني (الدهر).

وكان الشاعر فضولي البغدادي قد تناول واقعة كربلاء في مقدمة كتابه (حديقة السعداء) الذي يحتوي على 500 صفحة وهذه الحادثة الاليمة كما ذكرت في الأدب العربي والأدب الفارسي اصبحت لها أهمية كبيرة في الأدب التركي.

وبحسب المصادر ان الأدب التركي ذكر هذه الحادثة قبل صدور حديقة السعداء التي يعتبرها بعض الكتّاب انها أول اثر أدبي يتناول موضوع استشهاد الامام الحسين (عليه السلام). وتذكر المصادر أيضاً ان مقتل الحسين تناوله العربي مكتوباً باللغة التركية. هذا ما ذكره الأستاذ الدكتور (عبدالقادر قره خالد) أستاذ التاريخ الاسلامي في جامعة اسطنبول بكتابه الذي اصدره في جامعة اسطنبول عام 1937 ـ 1938 باسم مقتل الحسين في الأدب التركي وكانت اطروحة ماجستير. وهناك كتاب آخر ألفه (كاستا مونلي شاؤي) باسم ملحمة مقتل الحسين سنة (1361) ميلادية وهو على شكل ديوان شعري يحتوي على (3313) بيتا باللغة التركية الخالصة وفي عام 1499م ألف (يحيى بن باخشيني) كتابه باسم (مقتل الحسين) على شكل ديوان شعري يحتوي على (976) بيتا وكانت هذه الأبيات تقرأ في مجالس العزاء.

ويبدأ كل بيت بمدى حبه للحسن والحسين والشاعر اللامعي ألف ديوانه عام 1532 باسم (كتاب آل الرسول) يحتوي على (989) بيتا وفي القسم العاشر من الديوان يصور مسألة أخذ الثأر من قبل أبي عبيد المختار. وألف الحاج نور الدين أفندي سنة 1530 ديوان باسم (مقتل الحسين) بلغة تركية خالصة.

وهناك شاعر تركي آخر لابد ان نذكره من الشعراء الذين تناولوا مأساة كربلاء في أسفارهم هو (روحي البغدادي) الذي عاش بعد عصر سليمان القانوني نظم شعره باللهجة العثمانية واتبع في شعره آثار الصوفية ومدح الرسول وآل بيته الكرام. وقصة استشهاد أبي عبدالله الحسين لا يتناولها الشعراء الأتراك فحسب بل الشاعرات التركيات أيضاً ومنهن الشاعرة (ليلى خانم) لها ديوان صغير يضم شعرها التقليدي والغنائي تستهل فيه مناجاة الآله ومدح الرسول وآل الطاهرين ثم تدخل من ذلك على رثاء الحسين (عليه السلام وآل بيته) حيث تقول في شعرها (لقد أهلّ المحرم.. ويلاه من يعينني على هذا الشهر ففيه قتل ابن فاطمة الزهراء فيه قتل خامس أهل الصبا.. وان الفلك الغدار يتكئ جراحاتي..

فمن لي بدواء لما في القلب من حرقات وحق لمحب أهل البيت الا يسبغ الماء حزناً كأنا السماء في جرعته.. وهناك شاعر آخر اسمه (ناظم باشا) كتب قصيدته المطولة في رثاء الامام الحسين ويقول فيها:

أيها الظالم لا تسحق صدر الحسين

ان السماء والكواكب تهتز لمقتل الحسين

ان جسمه المبرد في كربلاء له أنين

ان روحه الصاعدة المنوّرة في عليين

ان سحق صدر الحسين أنّ له المسجد الأقصى

ونادى يا لها من مأساة بين المقدس

هذا الحسين صاحب الأسرار الالهية ويقول الأستاذ الدكتور (عبدالقادر قره خان) ان مقتل الحسين يوجد مكتوباً على شكل مخطوطات في مكتبات تركيا وأوروبا حيث يوجد في المكتبة السليمانية في اسطنبول.

كما توجد في مكتبة كلية اللغات والتاريخ والجغرافية جامعة أنقرة. نعود الآن الى الكتاب المهم (حديقة السعداء) الذي ألفه الشاعر فضولي البغدادي.. يذكر فيه ان مقتل الامام الحسين (عليه السلام) كان الدافع الى تأليف هذا الكتاب ونشره، وهذا الكتاب ترجم الى العربية والفارسية ويقال انه ترجم الى الأوردية أيضاً والبعض يقول ان هذا الكتاب ألف على غير غرار كتاب (روضة الشهداء) في ايران من قبل (حسين واعظ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
واقعــة كربــلاء في الأدب التركــي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: