منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الله سبحانه ليس لديه مذاهب وطوائف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 491
العمر : 51
Localisation : IRAQ / QALAT SUKER
تاريخ التسجيل : 10/05/2007

مُساهمةموضوع: الله سبحانه ليس لديه مذاهب وطوائف   الثلاثاء 14 أغسطس 2007, 8:02 pm

الله سبحانه ليس لديه مذاهب وطوائف

--------------------------------------------------------

الله ربـنا وسندنـا وهو غايتنا وملاذنا

الحمد لله الذي نظر الى العباد بعدله وأخذهم بلطفه ورحمته لا بذنوبهم وأوهامهم

• إن المذاهب والطوائف هي حالات فكرية أو نفسية ناتجة عن معارك حق أو باطل في مراحل من التأريخ ، وهي صور جامدة عن معركة مستمرة توقف الناس عند محطاتها ، وبنوا أفكارهم على ذلك الموقف ، ثم توارثوه عبر الأجيال وصارت عشائرهم وقبائلهم تعيش في ذلك المذهب دون أن تدرك المطاليب الإلهية الحقيقية لزمانهم ودون أن تعرف الى أين وصلت المعركة الإلهية ..
• وبالنتيجة فالعالم اليوم يحمل صوراً كبيرة وكثيرة عن محطات تأريخية من الصراع بين الحق والباطل ، هذه الصور يتوارثها الأطفال في كل مكان ويكبرون عليها بما فيها من حق أو باطل ، وبما فيها من أفكار صحيحة أو خاطئة ، لكنها بكل الأحوال لا تُمثل المعركة الإلهية في مرحلتها الحاضرة الراهنة ، وإنما تمثل محطة من محطات المعارك الإلهية والأطروحة الإلهية ..
• والكل يتشبث بتلك المعارك القديمة ويدّعي أنه صاحب الأطروحة الصحيحة رغم أن الأطروحة حتى لو كانت صحيحة فقد باتت في محطات الإختبار السابقة ، والناس في محطة إختبار أخرى ، وليس من الفخر أن تدّعي النجاح في معركة أنت لم تُختَبر بها وكانت من إختبارات أمة قد خَلت ، لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ، وإنما الفخر لمن يفوز بإختبارات الحاضر ..
• بهذا المعنى نفهم أن الله سبحانه لا يُحاسب الناس في زماننا على إختبارات الماضي ، وإنما يُحاسبهم على إختبارات الحاضر ، فهو لا ينظر الى الإنسان في أي مذهبٍ أو طائفةٍ قد وُلِد ، وإنما ينظر للإنسان هل يُحبه أم يُحب الدنيا ، هل يقبل بالباطل أم يطلب الحق ، هل يفتقر الى ربه أم هو مستغني عن عطاء الله ومدد الله وعن الحل الإلهي ، وهل هو دنيوي أم أنه يطلب رضا الله بمعنى أنه أخروي ، وهل هو ظالم ويرضا عن الظلم أم هو عادل ويحب العدل ، وهل هو متكبر أم متواضع لله وللحق وللموعظة الحسنة ، وهل أمله الآن مع الأسباب المادية من المال والسلاح والأحزاب أم أمله مع الله سبحانه ومع فرج الله ..
• هكذا نفهم أن الإنسان عندما يذهب غداً أمام ربه الكريم سبحانه لن يسأله الله سبحانه يا عبدي بأي مذهب كنت ، إنما يقول له يا عبدي هل صدقت بي ، هل رضيت بي ، هل أحببتني ، هل طلبت قربي ، هل كنت ترجو الحل مني عندما تمر بأزماتك ، وهل كنت تبحث عن المنهج الأهدى لك ..
• هكذا نفهم أن الله سبحانه لا يُفرق بين الناس حسب طوائفهم ومذاهبهم ، بل يُفرق بين الناس حسب قلوبهم وإيمانهم وتصديقهم وإفتقارهم وأخرويتهم وتواضعهم ..
• وهكذا نفهم أن كثير من الطيبين والمؤمنين موجودين في كل الملل والمذاهب ، وسوف ينكشف لنا ذلك جميعاً عندما تسقط أسيجة الماضي الفكرية ومسمياتها المذهبية وذلك على يد منقذ البشرية (أرواحنا فداه) ، ونفهم أن الله يُحب كثير من الطيبين في كل الملل والمذاهب .

ستسقط كل أسيجة الماضي الفكرية ولن يكون إلا الحق ودين الله النقي الذي ليس فيه مذاهب وطوائف ، وإنما فيه صدق العلاقة مع الله سبحانه وفيه صدق الإفتقار إليه جل جلاله

_________________




سلاما يا عراق الرافدين .. سلاما يا أرض سومر وبابل واشور

مدير منتديات مركز النورين الدولي للانترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alnooreen.boardonly.com
 
الله سبحانه ليس لديه مذاهب وطوائف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم الديني :: منتدى الدين الاسلامي-
انتقل الى: