منتديات مركز النورين الدولي للانترنت

الموقع الرسمي لمركز النورين الدولي للانترنت في الناصرية
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حكايات تموزية:دار الباشا والمطرب فاضل رشيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الحنان

avatar

عدد الرسائل : 189
تاريخ التسجيل : 28/06/2007

مُساهمةموضوع: حكايات تموزية:دار الباشا والمطرب فاضل رشيد   السبت 11 أغسطس 2007, 4:33 pm

حكايات تموزية : دار الباشا والمطرب فاضل رشيد


المعروف ان نوري السعيد، كان قد القى من دار الاذاعة العراقية قبل ثورة الرابع عشر من تموز 1958 بشهرين تقريبا، كلمة اختتمها بهوسه، اذ ردد، وهو الذي كان قد استلم من مدير امنه في تلك الفترة المقبور بهجة العطية، تقريرين يؤكد فيها ان الجيش العراقي الباسل يتهيأ للانقضاض على النظام الملكي واستبداله بالنظام الجمهوري ، ردد بصلف واستهانة بالجيش وبالشعب (دار السيد مأمونة) .
وبعد ان قامت الثورة، وجرى ما جرى لنوري السعيد، امرت قيادة الثورة بفتح بيته الذي يقع في كرادة مريم على ضفة نهر دجلة الخالد، للمواطنين كي يتفرجوا عليه، وكنت واحدا من الذين توجهوا الى الدار.
كانت قد تعرضت الى رشقات من طلقات رشاشات الدبابات الست التي توجهت الى تلك الدار بقيادة الشهيد العقيد وصفي طاهر لإلقاء القبض على "الباشا".
هكذا كان يكنى انذاك، بعد ان انعم عليه الملك عبد الله بن الحسين بهذا اللقب - وقد شاهدت بعيني اثار تلك الطلقات على الشبابيك وإطارات السيارة الكاديلاك السوداء التي كان قد استلمها توا من السفارة السعودية هدية من الملك السعودي.
في ألصالة كان المئات من ابناء الشعب يدكون الارض بإقدامهم ويهزجون بهوسه نوري السعيد محورة، ، فبدلا من (دار السيد مأمونة) اصبحت الهوسه (دار السيد مهجومة).
ومرت الايام وفي يوم من شهر آذار 1961، وبينما كنا في جلسة استذكارية عن تموز وإحداث تموز في معتقل خلف السدة في بغداد، فوجئنا بالرفيق حميد تومگة يدير جهاز التسجيل ويسمعنا اغنية جميلة للمطرب الشعبي فاضل رشيد يتندر فيها بدار الباشا، لا اذكر منها الان غير المقطع التالي
يا دار الباشا المغرور/ ما حسبتي الدنيا اتدور
الهول امغبر بترابه/ والمسبح خالي و مهجور
ترى ما الذي سيقوله الشاعر الغنائي الان عن قصور طاغية العصر التي انتشرت على طول الرقعة الجغرافية للعراق وعرضها؟
من صلاح الدين الى ابي الخصيب، ومن النهروان الى محافظة المثنى عن القصر المخبأ في واٍد سحيق ام عن القصر المزروع على اعلى اثر من اثار بابل، يحجب سماء الافق ويتطاول مع باسقات النخيل؟
عن مقرات مخابراته وأمنه الخاص واستخباراته ومقرات حزبه التي لم يبق منها غير ساحات متربة تصلح ان تكون ملاعب لاطفالنا، يلهون فيها ما يشاؤون ويشتهون دعوة لشعرائنا الغنائيين ليس اكثر.

=====================

الموضوع منقول / كتبه:ناصر حسين- الديوانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكايات تموزية:دار الباشا والمطرب فاضل رشيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مركز النورين الدولي للانترنت :: القسم السياسي :: قهوة عزاوي-
انتقل الى: